التبول الليلي اللاإرادي bedwetting



التبول الليلي اللاإرادي bedwetting

تعريف التبول الليلي اللاإرادي

– التبول الليلي اللاإرادي (Nocturnal enuresis (bedwetting هو حالة مرضية تتلخص في أن يبلل الطفل فراشه أثناء نومه ليلاً بعد بلوغه سن الخمس سنوات وذلك كمرض وحيد لا يصاحبه أعراض مرضية أخرى.

– وسن الـ 5 سنوات هو السن الذي يمكن للطفل فيه أن يتحكم بشكل كامل في مثانته البولية وبالتالي إخراج البول.

– وتعد مشكلة السلس البولي الليلي عند الأطفال من المشاكل الشائعة التي تواجه الآباء حيث يظل نسبة %5 من الأطفال عند سن 5 سنوات يبللون فراشهم ليلاً بما يصاحبه ذلك من ألم وإحراج للطفل ولأهله.

– يصاب بهذا المرض الأطفال الذكور بنسبة أعلى منها في الأطفال الإناث.

أنواع السلس البولي الليلي عند الأطفال

– أنواع المرض السلس البول الليلي نوعان نذكرهما فيما يلي:



(1) السلس البولي الليلي الأولى:

– وفيه لم يكن الطفل قادراً من قبل على التحكم في إخراج البول منذ ولادته، بمعنى أنه لم يستغنى من قبل عن ارتداء الحفاض.

(2) السلس البولي الليلي الثانوي:

 وفيه كان الطفل قادراً من قبل على التحكم في إخراج البول، بمعنى أنه استغنى لفترة السابقة عن ارتداء الحفاض ثم أصيب بمرض السلس البولي الليلي وأصبح يبلل فراشه وهو نائم.

أسباب التبول الليلي اللاإرادي

من الأسباب التي تؤدي إلى التبول الليلي اللاإرادي الأسباب الآتية كما يلي:



(1) عدم التدريب الكافي من الأبوين للطفل على التحكم في عملية التبول وحبس البول لحين الذهاب إلى دورة المياة.

(2) تناول الطفل للكافيين بكميات مفرطة (مثل تناول الكولا والشكولاتة والشاي و….)

(3) شرب سوائل كثيرة على مدار اليوم وخاصة في الليل قبل الذهاب إلى الفراش للنوم.

(4) قد يكون السبب في ذلك اضطراب في نسبة إفراز الهرمون المضاد للتبول Antidiuretic hormone في الدم

(5) تلعب الحالة النفسية للطفل دوراً مهماً في الإصابة بمرض السلس البولي الليلي مثل التعرض للحالات التالية:

  • الانتقال لمنزل جديد
  • وجود خلاف بين الأبوين
  • ولادة شقيق
  • موت أحد أفراد العائلة

(6) تنتشر حالات الإصابة بهذا المرض وسط الأسر المتدنية اجتماعياً واقتصادياً.

التحاليل الطبية المطلوبة لتشخيص التبـول الليلي اللاإرادي

– يبدأ الطبيب بإجراء فحص سريري للمريض واعتماداً على الظرف فقد يطلب إجراء تحليل بول كامل Complete urine analysis للبحث عن علامات الانتان (مثل وجود الصديد أو البكتيريا بكثرة) أو الداء السكري.

– إذا أشارت النتائج في تحليل البول الى التهاب المثانة فأنه يرجى عمل مزرعة بول وحساسية Urine culture and sensitivity لتحديد مسبب العدوى.

– إذا شك الطبيب بوجود شذوذ تشريحي أو أية مشكلة أخرى فقد يحتاج المريض إلى إجراء بعض الفحوصات الإشعاعية للكليتين أو المثانة مثل الموجات فوق الصوتية Ultrasonography.

طرق علاج التبول الليلي اللاإرادي

تتضمن طرق علاج التبول الليلي اللاإرادي الطرق الآتية كما يلي:

(1) يجب الاهتمام بدور الطفل في التعاون لمعالجة المشكلة بحكمة بدون عقاب أو توبيخ جارح له. فمكافأة الطفل لعدم تبوله في الفراش ليلاً خطوة مفيدة، وحيث يمكن أن يقوم الطفل أو والديه بوضع علامة على الليالي النظيفة أو الجافة ويمنح مكافأة صغيرة لكل ليلة جافة أو اثنتين، ويجب إعطاء مكافئات أكبر مع تزايد النجاح.

(2) يجب على الأطفال الأكبر سناً القيام بغسل ملابس النوم والملابس الداخلية المبللة.

(3) يجب منع شرب الأطفال للسوائل قبل النوم بساعة على الأقل خاصة المنبهة منها كالشاي والقهوة والكولا، وعدم تناول الشكولاتة ليلاً.

(4) يجب أن يقوم الطفل بالتبول قبل الذهاب للنوم.

(5) يمكن لأحد الأبوين إيقاظ الطفل بشكل متكرر أثناء الليل وأخذه إلى الحمام للتبول.

(6) يجب الامتناع عن معاقبة الطفل من قبل الوالدين أو الآخرين أو جعله عرضة للخجل.

(7) شراب يوربیان  Uripan syrup (ملعقة صغيرة صباحاً و مساءاً يومياً لمدة شهرين.

(8) تناول ملعقة من العسل الأبيض قبل النوم.

ملحوظة:

يكون العلاج السابق فعالاً في حالة عدم وجود مشكلة مرضية أخرى لدى الطفل، كان يعاني من أمراض أو عيوب خلقية في جهازه البولي.

المراجع:

  • كتاب القمة – التحاليل المعملية المستخدمة لتشخيص الأمراض. وتفسيرها – تأليف د/ رمضان محمد سليمان – ماجستير الكيمياء الحيوية – جامعة واشنطن – الطبعة الانية 2017
  • كتاب ATLAS 10 التحاليل الطبية والأشعة والفحوصات الإكلينيكية. وكيفية قراءتها وفهم ما تشير إليه نتائجها / حنين ولي – مصري خليفة / الطبعة الثالثة 2012

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *