مرض السلس البرازي Stool incontinence



تعريف بمرض السلس البرازي Stool incontinence

– السلس البرازي هو حالة مرضية يعاني فيها المريض من عدم القدرة على التحكم في حبس البراز، وبالتالي نزول أو تسرب البراز من فتحة الشرج لا إرادياً.

– وتنتشر هذه الحالة عند الأطفال إلا أن خطر الإصابة بها يزداد مع الشيخوخة أو في حالات انخفاض القدرات الذهنية أو عند الإصابة بأمراض معينة (مثل حالات تدلي أو سقوط المستقيم Rectal prolapse)

– كما تنتشر الإصابة بهذا المرض بين النساء بنسبة أكبر منها في الرجال نظراً لضعف عضلات الحوض لديهن.

أسباب مرض السلس البرازي

من الأسباب التي تؤدي إلى السلس البرازي نذكر الأسباب الآتية كما يلي:

مرض السلس البرازي Stool incontinence



(1) الإصابة بالإمساك المزمن

وهو يؤدي إلى تخزين البراز في القولون والمستقيم مما يسبب توسع تدريجي بالقولون. مما يؤدى إلى خروج البراز دون شعور المريض أو بدون سيطرة.

(2) التشوهات الخلقية الشرجية

مثل وجود فتحة الشرح في الأمام أو الناسور الشرجي العجاني، حيث توجد فتحة الشرح في غير مكانها الطبيعي. وهذا يؤدي أيضاً إلى إمساك والتهابات موضعية.

(3) مضاعفات العمليات الجراحية على منطقة الشرج



حيث يمكن إصابة عضلات الحوض أثناء إجراء العمليات الجراحية في نفس المنطقة. مما يضعف عمل العضلات العاصرة للشرح (ارتخاء في عضلات الشرح القابضة). مما يسبب حدوث تسرب للبراز خاصة عند الحزق كالكحة أو السعال أو العطس أو عند رفع شيء ثقيل.

(4) حالات ضمور أو عدم نمو العضلات العاصرة حول الشرج

أو حالات ضمور الأعصاب حول الشرح فلا تمر الإشارة العصبية في الشرح إلى المركز العصبي بشكل كامل فتكون ضعيفة أو غائبة فلا تؤدي التنبيه المطلوب للشد والانقباض العضلي حول الشرح اللازم لإغلاقه لحبس البراز مما يؤدى إلى تسربه لا إراديا.

(5) اضطراب أعصاب القولون والمستقيم أو غيابها

وهذا يؤدي إلى حالة من الإمساك المزمن.

(6) توجد أجزاء في المستقيم يمكنها التمييز بين الغاز والمواد البرازية بالمستقيم حتى قبل خروجها، وعند ضعفها أو اضطرابها يحدث الخطأ بالتمييز ويتسرب البراز مع الغازات إلى الخارج دون شعور.

(7) بعض الأمراض النفسية قد تسبب عدم التحكم في خروج البراز.

التحاليل الطبية والفحوصات المطلوبة لتشخيص السلس البرازي

يمكن تشخيص مرض السلس البرازي عن طريق التحاليل الطبية والفحوصات التالية كما يلي:

(أ) فحوصات قاع الحوض والفحوصات التصويرية

– يجب أن يشمل الفحص الجسدي فحصاً للمستقيم ولكنه يبقى غير موضوعي وغير دقيق، لذلك من المهم إتمام الفحص بإجراء فحوصات إضافية لقاع الحوض وتشمل الفحوصات كما يلي:

(1) قياس الضغط Manometry

– قياس الضغط في المستقيم والمصرة الشرجية وقت الراحة ووقت الانقباض.

(2) تخطيط كهربية العضل Electromyography-EMG

– فحص التوصيل العصبي (لعصب يسمى العصب الفرجي Pudendal nerve) للعضلات العاصرة الشرجية.

(3) الفحص بالموجات فوق الصوتية عبر المستقيم Trans – rectal ultrasound

– يتيح هذا الفحص تحديد مكان الشوائب، مثل الندب او التمزقات في العضلات العاصرة الشرجية.

(4) فحص قدرة تخزين المستقيم

– عدم القدرة على الإمساك ببالون منفوخ بحجم 50 سم مكعب في المستقيم، يدل على تدني قدرة التخزين.

(5) اختبار آلية العضلات العاصرة الشرجية

– هناك فحص سهل جداً، يمكن لكل مريض القيام به بنفسه وهو ادخال حقنة شرجية Fleet enema بكمية 100 سم مكعب.

– إذا استطاع المريض إبقاء هذه الكمية داخله لمدة 15-10 دقيقة فهذا يدل على وجود حصر Continence مقبول لآلية العضلات العاصرة الشرجية.

(ب) التحاليل المعملية

(1) تحليل صورة دم كاملة CBC

– غالباً ما تطلب قبل اجراء العملية الجراحية.

– وفيها يتم التركيز على نسبة الهيموجلوبين لاستبعاد الأنيميا وأيضا أنواع كرات الدم البيضاء لاستبعاد وجود أي عدوى بكتيرية.

(2) تحليل حمل بالدم Serum hCG  

– ينبغي إجراء اختبار الحمل بالقرب من وقت إجراء العملية الجراحية لأن المريضة قد تكون حاملاً.

طرق علاج السلس البرازي

تتضمن طرق علاج مرض السلس البرازي الطرق التالية كما يلي:

(1) يجب أولاً كشف سبب السلس البرازي بواسطة الفحص الطبي السريري مع الاستعانة بالفحوصات الإشعاعية والمعملية، ثم بعد تحديد السبب يختار الطبيب نوعية العلاج الملائم.

(2) حاول تجنب إصابتك بالإمساك وذلك يكون بالإكثار من تناول الأغذية الغنية بالألياف كالخضروات والفواكه الطازجة وكذلك الإكثار من تناول السوائل.

(3) أدوية ملينة للبراز حتى يسهل إخراجه دون ألم أو حزق: أقراص مينالكس Minalax tab (قرص عند اللزوم).

(4) يكون التدخل الجراحي واجباً في بعض الحالات مثل: حالات وجود عيب أو تشوه خلقي للشرح أو حالات وجود عيب خلقي في حجم القولون أو المستقيم.

(5) تم تطوير طريقة علاجية حديثة لزرع جماز بلاستيكي (معصرة صناعية) دائري حول الشرح يماثل بعمله العضلة العاصرة حول الشرج، ويتم التحكم من خلاله والسيطرة على الشرح آليا أو يدوياً، بحيث يغلق الشرج ويمنع خروج البراز إذا كان الكيس البلاستيكي منتفخاً وعندما يكون هذا الجهاز بدون ضغط يخرج البراز.

(6) إذا كان السبب هو مرض نفسي، فبعلاج المسبب يختفي العرض.

المراجع:

  • كتاب القمة – التحاليل المعملية المستخدمة لتشخيص الأمراض وتفسيرها – تأليف د/ رمضان محمد سليمان – ماجستير الكيمياء الحيوية – جامعة واشنطن – الطبعة الانية 2017
  • كتاب ATLAS 10 التحاليل الطبية والأشعة والفحوصات الإكلينيكية وكيفية قراءتها وفهم ما تشير إليه نتائجها / حنين ولي – مصري خليفة / الطبعة الثالثة 2012

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *