أمراض الصدر والجهاز التنفسي – أشهر 10 أمراض صدرية



إليكم قائمة بأشهر الأمراض التي تنتمي الى أمراض الصدر والجهاز التنفسي  في موقع / تعرف على علم الكيمياء والتي يبلغ عددها (10) أمراض مختلفة

– اقرأوا عن أشهر الامراض وحتى أمراض لم تسمعوا عنها من قبل. 

– وإليكم قائمة أمراض أمراض الصدر والجهاز التنفسي كما يلي:

أمراض الصدر والجهاز التنفسي

(1) نزلات البرد والأنفلونزا

– تعتبر نزلات البرد والأنفلونزا من أشهر الأمراض الفيروسية المعدية شيوعاً بين بني البشر على الإطلاق.



– نزلات البرد بالإنجليزية (Common cold (coryza والإنفلونزا (Influenza (flu

– ويحدثان غالباً في فصلي الخريف والشتاء وبالرغم من أنها مرضان مختلفان إلا أننا نستعرضهم معاً نظراً لتشابه أعراضها المرضية وطريقة علاجها.

– كذلك لأنهما غالباً ما يصاحب كل منهما الآخر تنتقل العدوى هنا من خلال الهواء عن طريق استنشاق رذاذ العطس من شخص مصاب لشخص سليم ليصيب الفيروس الجزء العلوي من الجهاز التنفسي.

– لاحظ أن: يمكن أن يسبب نزلات البرد أكثر من 200 نوع من الفيروسات وكلها ضعيفة، ويسبب مرض الأنفلونزا ثلاثة أنواع من فيروس الإنفلونزا (A, B, C) وأضعفها هو الفيروس C.

– تتمثل أعراض نزلات البرد والأنفلونزا في الأعراض الآتية كما يلي:



(1) احتقان وانسداد بالأنف.

(2) ارتفاع في درجة حرارة الجسم مع شعور بالتعب.

(3) عطس والتهاب بالحلق.

(4) كحة غالباً جافة (غير مصحوبة ببلغم).

(5) تستمر الأعراض في الغالب لمدة تتراوح بين 3-7 أيام ثم تختفي تلقائياً.

(2) إنفلونزا الطيور H5N1

– إنفلونزا الطيور (Bird flu or Avian influenza (H5N1 هو مرض فيروسي يصيب أغلب أنواع الطيور الداجنة والبرية وخاصة الدجاج والبط والديك الرومي.

– كما يمكن أن يصيب أنواعاً أخرى من الحيوانات كالخنازير (H1N1)، وينتقل إلى الإنسان عن طريق الطيور المصابة به.

– ولكن لم يثبت بصورة قاطعة انتقاله من شخص إلى آخر حتى الآن، لذلك فهذا الوباء لا يشكل خطراً حقيقياً على الإنسان في الوقت الحالي.

– حيث أن المرض لا يزال محصوراً في الدواجن، ولم ينتقل إلا بنسبة محدودة جداً إلى الأشخاص المتعاملين معها مباشرة.

– حيث يخرج الفيروس من جسم الطيور مع فضلاتها التي تجف وتتحول إلى مسحوق متطاير سهل نقله عن طريق الهواء.

– هناك العديد من أنواع أنفلونزا الطيور إلا أن النوع المعروف باسم (H5N1) هو الأكثر خطورة حيث تزيد احتمالات الوفاة بين البشر المصابين بهذا النوع من الفيروس ما لم يتلقوا العلاج سريعاً.

(3) إنفلونزا الخنازير H1N1

– إنفلونزا الخنازير H1N1 هو مرض فيروسي يصيب الجهاز التنفسي في الإنسان.

– والمسئول عنه هو فيروس متحور من الفيروس المسئول عن مرض إنفلونزا الطيور ويسمى (H1N1) وقد تحور وأصبح بتركيبة جديدة غريبة تحمل ثلاث صفات جينية وهي:

  • جينات فيروس إنفلونزا الطيور
  • جينات فيروس إنفلونزا الخنازير
  • جينات فيروس إنفلونزا الإنسان

– هذه التركيبة الجديدة جعلت هذا الفيروس الهجين ذو شراسة وتأثير فتاك على الإنسان، حيث أن المصاب يشكو من أعراض إنفلونزا شرسة تتسم بالتهابات رئوية حادة قد تسبب الوفاة.

– كما أن هذا النوع من الفيروسات الهجينة ينتقل من إنسان إلى إنسان بسهولة وبسرعة فائقة.

– ويصيب الشباب الذين تمتعون عادة بمناعة قوية ولا يشكون من أي مشاكل صحية، وهذا ما يعطي إشارة تحذير حمراء توحي بخطورة هذا المرض وإمكانية انتشاره في سائر أنحاء العالم.

(4) مرض الخانوق أو الخناق Croup

– مرض الخانوق أو الخناق Croup هو مرض بسيط يسببه فيروس يصيب الجزء العلوي من الجهاز التنفسي والقصبة الهوائية تحت الأحبال الصوتية مباشرة.

– غالباً ما يصيب هذا المرض الأطفال من سن 6 شهور وحتى 4 سنوات ونادراً ما يصيب الأطفال في سن أكبر (7- 10 سنوات) من العمر.

– تتمثل أعراض مرض الخانوق أو الخناق في الأعراض الآتية كما يلي:

(1) في أول (2- 3 أيام) من الإصابة بهذا المرض تظهر أعراض نزلة البرد العادية (رشح واحتقان بالأنف والتهاب بالحلق مع ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم).

(2) بعد ذلك تظهر كحة خاصة تتميز بصوتها الذي يشبه البحة مع تزييق وتصفير، وتأتى منها نوبات شديدة في الليل وفى الصباح الباكر جداً.

(3) يكون للتنفس (الشهيق) صوت تصفير أو تزييق وكان الطفل يختنق ولا يستطيع التنفس مما يثير قلق شديد عند والديه.

(4) بعد ذلك بحوالي (3- 4 أيام) تختفي هذه الأعراض ويشفى المريض تلقائياً.

(5) مرض الربو (حساسية الصدر)

– مرض الربو (حساسية الصدر) Asthma هو مرض مزمن يتميز بحدوث نوبات من عدم القدرة على التنفس الناتج عن انقباض مفاجئ للشعب الهوائية.

– وغالباً ما يصاب بهذا المرض الشباب والأطفال خاصة تحت سن 10 سنوات.

– تتمثل أعراض مرض الربو في الأعراض الآتية كما يلي:

(1) صعوبة في التنفس تحدث فجأة وبدون سابق إنذار.

(2) الشعور بضيق في الصدر.

(3) سرعة في نبضات القلب (خفقان).

(4) سعال (كحة) شديدة قد تكون جافة أو مصحوبة ببلغم.

(5) بسؤال المريض يتبين أنها ليست الأزمة التنفسية الأولى التي يمر بها، وأنه قد تعرض لأزمات سابقة لها نفس الأعراض (أزمة تحدث بشكل متكرر).

(6) التهاب الشعب الهوائية Bronchitis

– النزلة الشعبية أو التهاب الشعب الهوائية Bronchitis هو عبارة عن إلتهاب في مجرى التنفس قد يشمل القصبة الهوائية والشعب الهوائية المتفرعة منها.

– هذا الإلتهاب ينتج عن عدوى ميكروبية قد تكون فيروسية أو بكتيرية.

– هذا الإلتهاب يؤدى لحدوث تورم في الأغشية المخاطية مما يسبب زيادة إفرازات الشعب الهوائية ويؤثر على حركة الأهداب الموجودة بها، وبالتالي يضعف من مقاومة الجهاز التنفسي للعدوى.

– تختلف النزلة الشعبية عن حالة الإلتهاب الرئوي في كون الثاني يصيب أنسجة الرئة الداخلية بشكل أعمق.

– هناك نوعان من النزلة الشعبية كما يلي:

(1) نزلة شعبية حادة

– تأتى بصورة مفاجئة نتيجة لعدوى بكتيرية أو فيروسية

– وهو شائع الحدوث في فصل الشتاء.

(2) نزلة شعبية مزمنة

– تأتى غالباً للمدخنين والمرضى ممن يعانون من انسداد رئوي مزمن فيعانون من السعال والبلغم بشكل مستمر وشبه دائم وكأنه مرض لا ينتهي أبداً.

(7) الإلتهاب الرئوي Pneumonia

– الإلتهاب الرئوي Pneumonia هو عبارة عن عدوى ميكروبية تصيب أنسجة الرئة وتسبب التهاباً في حويصلات الشعب الهوائية الرئوية التي تمتلئ بسائل صديدي.

– وبذلك يجد الأكسجين صعوبة في الانتقال من الحويصلات إلى الأوعية الدموية، وإذا قلت نسبة الأكسجين في الدم فإن الخلايا لا تستطيع أداء عملها على الوجه المطلوب.

– إن الإصابة بالالتهاب الرئوي لا ترجع لسبب واحد، وإنما هناك العديد من المسببات التي يمكن تصنيفها كما يلي:

(1) إلتهاب بكتيري Bacterial pneumonia

(2) إلتهاب فيروسي Viral pneumonia

(3) التهاب رئوي بسبب جراثيم معدية أخرى – مثل الفطريات Fungal pneumonia

(4) إلتهاب رئوي بسبب التعرض للمواد الكيميائية المختلفة

(5) مرض الدرن (السل) والبكتيريا المسببة لهذا المرض قد تكون إما: (أ) بكتيريا نيوموكوكاس Pneumococcus أو (ب) بكتيريا مايكوبلازما Mycoplasma

– البكتيريا من النوع (أ) أكثر عنفاً وشدة في أعراضها من البكتيريا من النوع (ب).

– بينما العدوى الفيروسية أشد وأكثر قسوة في أعراضها من العدوى البكتيرية بنوعيها.

(8) الجلطة الرئوية Pulmonary embolism

– الجلطة الرئوية Pulmonary embolism (الإنصمام الرئوي) هو انسداد في الشريان الرئوي، وهو الوعاء الدموي الذي ينقل الدم من القلب إلى الرئتين.

– عادة ما يكون هذا الانسداد قاتلاً حيث يمكنه منع وصول الدم إلى الرئتين.

– تتمثل أعراض الجلطة الرئوية في الأعراض الآتية كما يلي:

(1) آلام في الصدر أو أعلى الظهر (ألم واخز حاد يتفاقم عند استنشاقك الهواء).

(2) ضيق في التنفس (قد يأتي فجأة أو يتطور تدريجياً).

(3) سعال (عادة ما يكون جافا، ولكن قد يشمل سعال دموي أو مخاط يحتوي الدم).

(4) شعور بخفة في الرأس أو دوار.

(5) إغماء.

(9) الدرن أو السل الرئوي (TB)

– الدرن أو السل الرئوي (Pulmonary tuberculosis (TB هو مرض مزمن ينتج عن عدوى بكتيرية ببكتيريا السل والتي تسمى عصية الدرن أو عصية كوخ Mycobacterium tuberculosis

– يصيب هذا المرض الرئتين بصورة رئيسية إلا أنه قد ينتشر إلى الكليتين والعظام والحبل الشوكي والمخ وإلى أجزاء أخرى في الجسم

– هو مرض خطير يقتل ما يقرب من 2 مليون إنسان كل عام.

– السل مرض معدي مثل الزكام، فهو ينتشر خلال الهواء، عندما يستنشق الشخص السليم رذاذ عطاس أو سعال صادر من شخص مصاب بالسل.

– فعندما يقوم الأشخاص المصابون بالسعال أو العطس أو التكلم أو البصق يقومون بنشر الجراثيم في الهواء والتي تعرف بعصويات السل.

– ولكي تتم العدوى يحتاج الشخص السليم أن يستنشق عدد صغير فقط من هذه الجراثيم.

(10) سرطان الرئة Lung cancer

– سرطان الرئة Lung cancer هو نوع من الأنواع الشائعة من الأورام الخبيثة وأكثرها سوءاً حيث يعرف بأنه انتشار الخلايا السرطانية في الرئتين الناشئ عن نمو غير طبيعي لخلايا الرئة والقصبات الهوائية.

– يعتبر سرطان الرئة بالدرجة الأولى المسؤول عن أكثر أنواع السرطانات المسبب للوفاة، وحيث اثبتت الدراسات ان المسبب الرئيسي له هو التدخين إذ اثبتت الدراسات انه مسؤول عن %90 من الحالات.

– لسرطان الرئة نوعان:

(أ) سرطان الخلايا الصغيرة Small cell lung cancer

– يمثل حوالي %20 من حالات سرطان الرئة.

– يصيب المدخنين فقط، وهو سريع الانتشار خارج الرئة.

(ب) سرطان الخلايا غير الصغيرة (Non-small cell lung cancer (NSCLC

– هو أكثر شيوعاً من النوع الأول، وله أنواع متعددة حسب مكان الإصابة.

– قد يصيب المدخنين وغير المدخنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *