الفرق بين نزلات البرد والأنفلونزا



الفرق بين نزلات البرد والأنفلونزا

الفرق بين نزلات البرد والأنفلونزا

– تعتبر نزلات البرد والأنفلونزا من أشهر الأمراض الفيروسية المعدية شيوعاً بين بني البشر على الإطلاق.

– نزلات البرد بالإنجليزية (Common cold (coryza والإنفلونزا (Influenza (flu

– ويحدثان غالباً في فصلي الخريف والشتاء وبالرغم من أنها مرضان مختلفان إلا أننا نستعرضهم معاً نظراً لتشابه أعراضها المرضية وطريقة علاجها.

– كذلك لأنهما غالباً ما يصاحب كل منهما الآخر تنتقل العدوى هنا من خلال الهواء عن طريق استنشاق رذاذ العطس من شخص مصاب لشخص سليم ليصيب الفيروس الجزء العلوي من الجهاز التنفسي.



– لاحظ أن: يمكن أن يسبب نزلات البرد أكثر من 200 نوع من الفيروسات وكلها ضعيفة، ويسبب مرض الأنفلونزا ثلاثة أنواع من فيروس الإنفلونزا (A, B, C) وأضعفها هو الفيروس C.

أعراض نزلات البرد والأنفلونزا

تتمثل أعراض نزلات البرد والأنفلونزا في الأعراض الآتية كما يلي:

(1) احتقان وانسداد بالأنف.

(2) ارتفاع في درجة حرارة الجسم مع شعور بالتعب.

(3) عطس والتهاب بالحلق.



(4) كحة غالباً جافة (غير مصحوبة ببلغم).

(5) تستمر الأعراض في الغالب لمدة تتراوح بين 3-7 أيام ثم تختفي تلقائياً.

كيف نفرق بين نزلة البرد والإنفلونزا؟

– بالرغم من التشابه الشديد بين المرضين إلا أن هناك بعض الفوارق التي يمكن للطبيب التفريق بها بين الحالتين كما يلي:

(1) دائماً ما يصاحب الإنفلونزا صداع بعكس نزلة البرد.

(2) الارتفاع الشديد في درجة حرارة الجسم يشير إلى الإنفلونزا حيث أن حرارة الجسم تكون عادية أو ترتفع بشكل طفيف في نزلات البرد العادية.

(3) العطس والتهاب بالحلق واحتقان الأنف من سمات نزلات البرد وليس الإنفلونزا.

(4) الكحة تكون أشد في الإنفلونزا عنها في نزلات البرد العادية.

(5) الضعف العام والإجهاد ووجع الجسم من سمات الإنفلونزا بعكس نزلات البرد التي يمكن للمريض خلالها أن يؤدى أنشطة حياته اليومية بشكل عادي وطبيعي.

التحاليل والفحوصات المطلوبة لتشخيص نزلات البرد والأنفلونزا

الفحص السريري

– يعتمد الطبيب في تشخيص الانفلونزا ونزلات البرد على العلامات والأعراض التي يشكو منها المريض والفحص السريري.

التحاليل المعملية في حالة الأنفلونزا

– يتم إجراء التحاليل الآتية للتأكد من تشخيص الأنفلونزا كما يلي:

(1) تحليل صورة دم كاملة CBC

هو تحليل غير متخصص لهذا المرض لكنه قد يعطى تصور عام وذلك من خلال وجود:

  • نقص في كرات الدم البيضاء Leukopenia
  • نقص نسبي في الخلايا الليمفاوية Relative lymphopenia
  • وأيضا نقص بالصفائح الدموية Thrombocytopenia

– أخذ عينة من الأنف، البلعوم أو إفرازات الحلق وفحصها عن طريق:

(2) اختبار تفاعل البلمرة المتسلسل (النسخ العكسي) RT-PCR

يعتبر هو المعيار الأكيد لتأكيد الإصابة بفيروس الأنفلونزا

(3) مزرعة فيروسية Viral culture

– ويتم تنميتها في العديد من خطوط الخلايا Several lines of cells

لكن المزرعة في الغالب تظهر نتيجتها خلال 3- 7 أيام وهو وقت كير حدا فقد يتعافى المريض قبل ظهور النتيجة.

(4) الاختبارات التشخيصية السريعة Rapid influenza diagnostic tests

– والتي تكشف مباشرة عن مستضدات أو إنزيمات مرتبطة بفيروس الإنفلونزا A وB وذلك في مسحات الحلق.

– مسحات الأنف أو غسول الأنف، هذه الاختبارات يمكن أن تسفر عن نتائج في غضون 30 دقيقة.

التحاليل المعملية في حالة نزلات البرد

– لا توجد تحاليل معملية لتشخيص وتحديد فيروسات نزلات البرد وإنما يكون التشخيص عبر الفحص السريري للمريض.

– حيث يقوم الطبيب بسؤال المصاب عن تاريخه الطبي وتعرضه للهواء البارد أو الخروج أثناء الجو الممطر أو تعامله مع شخص قد أصيب بنزلات البرد خلال الفترة السابقة لإصابته.

– من الممكن أن يطلب الطبيب مزرعة من الحلق Throat culture لاستبعاد أي أسباب محتملة أخرى.

طرق علاج نزلات البرد والأنفلونزا

تتضمن طرق علاج سرطان الثدي الطرق الآتية كما يلي:

(1) لا يوجد علاج للقضاء على الفيروس المسبب للمرض. وإنما تعالج الأعراض إلى أن يموت الفيروس تلقائياً بذاته خلال 3-7 أيام ويشفى المريض.

(2) الراحة والتغذية الجيدة مع تناول الكثير من الماء والعصائر لها دور مهم في العلاج ومقاومة الجسم للمرض.

(3) مضاد لاحتفان الأنف:

– للكبار: أقراص كونجستال Congestal tablets (قرص 3 مرات يومياً).

– للصغار: شراب کونجستال Congestal syrup (ملعقة صغيرة 3 مرات يومياً).

(4) فيتامين سي:

– للكبار: كبسولات سی ریتارد 500 CRetard capsules (كبسولة مرة واحدة يومياَ).

– للصغار: كبسولات سی ریتارد 200 CRetard capsules (كبسولة مرة واحدة يوميا).

(5) مسكن للألم وخافض حرارة:

– للكبار: أقراص أيمول إكسترا Abimol extra tablets (قرصين 3 مرات يوميا).

– للصغار: شراب بروفين Brufen syrup (ملعقة كبيرة 3 مرات يوميا).

(6) مهدئ للسعال والكحة (إن وجد):

– للكبار: شراب توبلكسيل Toplexil syrup (ملعقة كبيرة 3 مرات يوميا).

– للصغار: لبوس توبلكسيل Taplexil supp (لبوسة كل 12 ساعة).

(7) في حال اشتدت الأعراض قسوة مصاحبة بوجع في بالعضلات مع تعب عام وارتفاع شديد في الحرارة وخروج بلغم مع الكحة. فننصح بالعلاج السابق بالإضافة إلى تناول مضاد حيوي كما يلي:

– للكبار: أقراص أوجمنتين Augmentin tab 625 mg (قرص كل 12 ساعة).

– للصغار: شراب أوجمنتين Augmentin syrup 156 mg (ملعقة صغيرة 3 مرات يومياً).

(8) للأطفال الرضع

في حالة الأطفال الرضع نعطى الأدوية الآتية كما يلي:

– نقاط محلول ملح للأنف Nasal saline (عند اللزوم لفتح انسداد الأنف).

– نقاط بالفم مضادة للبرد. : نقاط رينوستوب Rhinostop (ثلاث نقاط بالفم مرتين يومياً).

– مضاد حيوي: أمبيكلوكس شراب Ampiclox syrup 125 mg (ملعقة صغيرة مرتين يومياً).

ملاحظات هامة

 – الأدوية المضادة لاحتقان الأنف يحظر استخدامها مع مرضى ضغط الدم المرتفع ومرضى البروستاتا والمياه الزرقاء والحوامل والمرضعات.

– لا تستخدم الأسبرين أو أي من مشتقاته في علاج الأنفلونزا لأنه ضار وله مضاعفات خطيرة.

– يوجد تطعيم خاص بالإنفلونزا الموسمية يعطى بالحقن في العضل عند مطلع موسم الخريف من كل عام (يُباع في الصيدليات).

– وهذا التطعيم آمن تماماً ويعطى نتائج فعالة جدا في الوقاية من الإصابة بالإنفلونزا طول العام. ويجدد تعاطيه كل عام في نفس التوقيت.

المراجع:

  • كتاب القمة – التحاليل المعملية المستخدمة لتشخيص الأمراض. وتفسيرها – تأليف د/ رمضان محمد سليمان – ماجستير الكيمياء الحيوية – جامعة واشنطن – الطبعة الانية 2017
  • كتاب ATLAS 10 التحاليل الطبية والأشعة والفحوصات الإكلينيكية. وكيفية قراءتها وفهم ما تشير إليه نتائجها / حنين ولي – مصري خليفة / الطبعة الثالثة 2012

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *