إلتهاب الزائدة الدودية Appendicitis – الأسباب الأعراض العلاج



تعريف إلتهاب الزائدة الدودية Appendicitis

– الزائدة الدودية هي عضو من أعضاء الجسم يشبه الإصبع.

– يوجد في الأمعاء الغليظة في أسفل الجزء الأيمن من البطن.

– تعتبر من أحد أكثر الأسباب الشائعة لآلام البطن حول العالم.

– غالبية الأشخاص التي تتأثر بإلتهاب الزائدة الدودية يكون لصغار السن ما بين 11 و20 عاماً

– تحدث خلال أشهر فصل الشتاء ما بين شهري أكتوبر ومايو.



– على الرغم من أن الزائدة الدودية لا تقوم بأي دور حيوي أو لها فائدة محددة في جسم الإنسان إلا أنها تتعرض للإلتهاب.

– إذا لم تعالج فقد يؤدي ذلك إلى انفجارها وتلوث باقي الأعضاء في الجسم ومن ثم الوفاة.

إلتهاب الزائدة الدودية Appendicitis – الأسباب الأعراض العلاج

أسباب إلتهاب الزائدة الدودية Appendicitis

–  السبب الرئيسي لحالة إلتهاب الزائدة الدودية هو انسداد القناة التي تصل بين الأمعاء الغليظة والزائدة الدودية.

– ويكون السبب في ذلك إما جسم غريب أو ضربة عارضة أو وجود ديدان أو غالباً لتراكم البراز فيها هذا سيؤدى إلى امتلائها بالمخاط، فيزيد الضغط بداخلها مما يؤدى إلى تخثر الدم داخل الزائدة فتنغلق الأوعية الصغيرة فتقطع إمدادات الدم نحو الزائدة الدودية لتموت هذه القطعة اللحمية بعدها تكون المنطقة مؤهلة للهجوم البكتيري فينتج عن ذلك حدوث صديد إلى أن تنفجر هذه الزائدة المملوءة بالصديد والبكتيريا لتصيب الأحشاء الداخلية المجاورة لها وبعدها تكون كل البكتريا في الدم مما قد يؤدى إلى وفاة المصاب لا قدر الله



– خوفاً من انفجارها عند حدوث الإلتهاب يلجأ الأطباء إلى استئصالها في خلال (72-48) ساعة من بداية ظهور أعراض الإلتهاب.

أنواع إلتهاب الزائدة الدودية Appendicitis

– هناك نوعين من إلتهاب الزائدة الدودية كما يلي:

(1) إلتهاب الزائدة الحاد

– هو حالة حادة وشديدة جداً من الإلتهاب المؤلم الذي قد يؤدى إلى انفجار الزائدة الدودية.

– هذه الحالة تستدعي التدخل الطبي الفوري لإزالة الجزء الملتهب قبل حدوث الانفجار.

(2) إلتهاب الزائدة المزمن

– هو عبارة عن نوبات من الألم الخفيف نوعاً، ويستمر حدوث هذه النوبات لفترة طويلة.

– يمكن علاج هذه الحالة بالأدوية.

أعراض إلتهاب الزائدة الدودية Appendicitis

 (1) العرض الرئيسي:

– وجود ألم في أسفل الجانب الأيمن من البطن هو من أكثر الأعراض شيوعاً.

 – تمتد هذه الآلام بالقرب من السرة وتتحرك لتصل إلى الجانب الأيمن من الجسم.

– ويزداد الألم مع ممارسة الحركة وأخذ نفس عميق أو مع السعال والعطس أو بلمس مكان الزائدة.

(2) غثيان وقيء.

(3) إسهال لفترة طويلة ثم حالة من الإمساك.

(4) عدم القدرة على إخراج الغازات.

(5) ارتفاع درجة الحرارة مع فقدان للشهية.

(6) تورم بالبطن.

التحاليل الطبية والفحوصات المطلوبة لتشخيص إلتهاب الزائدة الدودية Appendicitis

(أ) الفحص السريري

– يجب أخذ المريض فوراً إلى المستشفى لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة والتي تعتمد أولاً على الفحص الفيزيائي أو العلامات والأعراض الظاهرة كارتفاع درجة الحرارة وألم الجانب الأيمن من البطن.

– ويتم تأكيد التشخيص بالإجراءات الآتية كما يلي:

(ب) التحاليل المعملية

(1) تحليل صورة دم كاملة CBC

– ستلاحظ ارتفاع مستوى كل من كرات الدم البيضاء Leukocytosis (يرتفع مستواها الى أكثر من cells/µl 10,500) وارتفاع مستوى الخلايا المتعادلة Neutrophilia أكثر من %75.

– ترتفع كرات الدم البيضاء في حوالي (%85-80) من مرضى إلتهاب الزائدة الدودية بينما ترتفع الخلايا المتعادلة في حوالي (789).

– أقل من (%4) من مرضى إلتهاب الزائـدة الدودية تكون لديهم قيم طبيعية لكرات الدم البيضاء أو الخلايا المتعادلة.

– في النساء الحوامل، زيادة عدد كرات الدم البيضاء الفسيولوجية يجعل الاعتماد عليها يكون غير مجدي لتشخيص إلتهاب الزائدة الدودية.

(2) تحليل بول كامل Complete urine analysis

تحليل البول يكون مفيد في تمييز إلتهاب الزائـدة الدودية عن غيره من إلتهاب المسالك البولية (Urinary tract infections (UTIs، حيث تكون قيمة الخلايا الصديدية قليلة في حالة إلتهاب الزائدة الدودية (Mild pyuria=10 WBCs/field) بينما تزداد قيمتها في حالة إلتهاب المسالك البولية الأخرى (80-60= Severe pyuria (WBCs/field

(3) تحليل بروتين سي التفاعلي CRP

للإشارة الى وجود عدوى التهابية

(4) تحليل وظائف الكبد Liver function tests، تحليل وظائف البنكرياس Pancreatic function tests مثل Serum amylase and lipase

قد يكون مفيداً لتحديد التشخيص في المرضى الذين يعانون من أعراض غير واضحة أو لاستبعاد أمراض البطن الحادة مثل إلتهاب البنكرياس الحاد.

(5) تحليل حمل بالبول Urinary beta-hCG

للتمييز بين إلتهاب الزائـدة الدودية والحمل المبكر خارج الرحم Early ectopic pregnancy وذلك في حالة النساء في سن الإنجاب.

(6) تحليل (Urine 5-hydroxyindole-acetic acid (urinary 5-HIAA  

– المعدل الطبيعي يتراوح من mg/24hr  (2-8)

– يتم تجميع عينة بول بعد 24 ساعة أو عينة عشوائية ولابد أن تكون من منتصف جريان البول داخل عبوة معقمة ونظيفة،

– ترتفع مستويات Urinary 5-HIAA بشكل كبير في حالة إلتهاب الزائـدة الدودية الحاد.      

(جـ) الفحوصات التصويرية

  • التصوير بالأشعة السينية X-ray على البطن.
  • التصوير بالموجات الفوق صوتية Ultrasonography
  • التصوير بالأشعة المقطعية (CT) على البطن.

طرق علاج إلتهاب الزائدة الدودية Appendicitis

(1) لا توجد أي أدوية لعلاج حالة إلتهاب الزائدة الدوديـة الحاد، حتى أنه بمجرد الاشتباه بالإصابة فيجب منع تناول أي شيء عن طريق الفم منعاً لحدوث الانفجار وتحضيراً لإجراء عملية استئصال الزائـدة الدودية جراحياً.

(2) يجب أن يكون العلاج بالتدخل الجراحي لاستئصال الزائـدة الدودية في وقت مبكر قدر الإمكان، حيث أن الزائدة الملتهبة تهدد بالانفجار في اليوم الأول غالباً، لذلك يسارع الطبيب (المتخصص في الجراحة العامة) بإعطاء المصاب الأدوية الآتية كما يلي: –

– مسكن قوى للألم: حقنة بيثيدين Pethidine 100 mg  (حقنة 2 ملى في العضل أو في الوريد).

– محلول كالسيوم: محلول كالسيوم جلوكونات Ca-gluconate 10% solution  (محلول وريدي بمقدار 20-10 ملي يكرر كل 4 ساعات عند اللزوم).

– يعطى الأنسولين Insulin في حالة وجود زيادة في نسبة السكر في الدم.

– مضاد للغثيان أو القيء: حقنة بريمبيران Primperan ampule (حقنة في العضل أو الوريد عند اللزوم).

– مضاد حيوي: حقن كلا فوران Claforan 500 mg vial  (حقنة في الوريد كل 12 ساعة).

– حقن فلاجيل Flagyl 500 mg rial (حقنة في الوريد كل 12 ساعة).

(3) أما إذا حدث الانفجار في الزائـدة الدودية قبل التدخل الجراحي، فقد يؤدي ذلك إلى تسرب الصديد من داخل الزائدة المنفجرة إلى الغشاء البريتوني (منديل البطن)، مما يؤدى إلى التهابه وتسرب هذا الصديد (مادة سمية) إلى الدم مسبباً حالة خطيرة جدا قد تؤدى إلى الوفاة.

ملاحظات هامة على الزائدة الدودية Appendicitis

– تعتبر حالات إلتهاب الزائـدة الدودية الحادة من المسببات الشهيرة لإجراء عمليات جراحية للمرأة وهي حامل إذا ما أصبت بها أثناء فترة حملها.

– أحياناً يتم تشخيص حالات الزائـدة الدودية الحادة عن طريق الخطأ مع حالات الحمل خارج الرحم في المرأة، لذلك ينصح إذا كانت المصابة امرأة في سن الخصوبة أن يتم أولاً إجراء تحليل دم لإثبات الحمل من عدمه حتى نتأكد من تشخيص الحالة بالشكل الصحيح.

المراجع:

  • كتاب القمة – التحاليل المعملية المستخدمة لتشخيص الأمراض وتفسيرها – تأليف د/ رمضان محمد سليمان – ماجستير الكيمياء الحيوية – جامعة واشنطن – الطبعة الانية 2017
  • كتاب ATLAS 10 التحاليل الطبية والأشعة والفحوصات الإكلينيكية وكيفية قراءتها وفهم ما تشير إليه نتائجها / حنين ولي – مصري خليفة / الطبعة الثالثة 2012

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *