الصفراء (اليرقان) Jaundice – عند الأطفال والبالغين



الصفراء (اليرقان) Jaundice – عند الأطفال والبالغين

التعريف بمرض الصفراء (اليرقان)

 – مرض الصفراء (اليرقان) Jaundice هو مصطلح يستخدم لوصف اصفرار الجلد وبياض العينين.

– سببه تراكم مادة تسمى البيليروبين في الدم وأنسجة الجسم.

– ينتج البيليروبين من هدم الهيموجلوبين بعد تكسر كريات الدم الحمراء وذلك في نهاية فترة حياتها، ثم يرتبط مع حمض الجلوكورونيك في الكبد ليتحول إلى ثنائي جلوكورونات البيليروبين القابل للذوبان في الماء، ثم يخرج عن طريق الكبد مع الصفراء في القنوات المرارية.

– يوجد نوعان من البيليروبين هما:

– البيليروبين غير المباشر Indirect bilirubin: وهو ما قبل الارتباط وغير قابل للذوبان في الماء.



– البيليرويين المباشر Direct bilirubin: وهو ما بعد الارتباط وهو قابل للذوبان في الماء، مجموع النوعين يطلق عليها البيليروبين الكلي Total bilirubin.

أسباب مرض الصفراء عند الأطفال حديثي الولادة

(1) سبب فسيولوجي أو طبيعي، حيث يولد الطفل بعدد كبير جداً من كريات الدم الحمراء وهو ما لا يحتاجه جسمه، وبالتالي تحدث عملية تكسير وتحلل ذاتي لكريات الدم الزائدة عن الحاجة مخلفة وراءها نسبة عالية من مادة البيليروبين مسببة أعراض مرض الصفراء من اصفرار الجلد والعينين.

(2) وجود خلل في إنزيمات الكبد أو حدوث انسداد في قنوات المرارة، وفي هذه الحالة يتحول لون جلد الطفل إلى اللون الأخضر الزيتوني.

(3) في حالة اختلاف فصيلة دم الأم عن فصيلة دم الأب، أو أن يكون دم الأم فيه أجسام مضادة تهاجم كريات الدم الحمراء وتكسرها.

(4) حدوث تلوث في الحبل السري أثناء الولادة كنتيجة لإجراء عملية الولادة في مكان لا بالنظافة الكافية.



أسباب مرض الصفراء عند البالغين

(1) كعرض ثانوي للأمراض التي تصيب الكبد أو كيس المرارة.

(2) كعرض جانبي لتعاطى بعض الأدوية.

(3) مرض التهاب الكبد الوبائي.

(4) بعض أنواع الأورام السرطانية التي تصيب الكبد أو كيس المرارة.

أنواع الصفراء (أنواع اليرقان)

هناك ثلاثة أنواع من اليرقان اعتماداً على أي جزء من الوظائف الطبيعية سيؤثر عليه الخلل كما يلي:

(1) اليرقان قبل الكبدي Pre-hepatic  

يحدث الاضطراب قبل أن يتم نقل البيليروبين من الدم إلى الكبد، ويحدث هذا بسبب ظروف مثل فقر الدم المنجلي وفقر الدم الانحلالي.

(2) اليرقان الكبدي Hepatic

يحدث الخلل داخل الكبد، ويكون بسبب ظروف مثل متلازمة جيلبرت، تليف الكبد أو تلف كبدي آخر.

(3) اليرقان ما بعد الكبدي Post-hepatic  

المعروف أيضا باسم اليرقان الإنسدادي ناجمة عن انسداد القنوات خارج الكبد، ويحدث هذا بسبب ظروف مثل حصى في المرارة أو أورام.

أعراض مرض الصفراء عند الأطفال حديثي الولادة

(1) اصفرار لون الجلد وبياض العينين ومنطقة تحت اللسان.

(2) تكون رضعتهم ضعيفة وقليلة.

(3) تنبعث من السرة رائحة كريهة تشبه العفن.

أعراض مرض الصفراء عند البالغين

(1) اصفرار لون الجلد وبياض العينين ومنطقة تحت اللسان.

(2) حكة أو رغبة في الهرش.

(3) غثيان وقيء.

(4) حالة من الضعف والإرهاق العام.

(5) قد يشعر المريض بألم في منطقة يمين أعلى البطن تحت عظام القفص الصدري مباشرة.

(6) يتلون البول بلون غامق برتقالي يميل إلى البني.

(7) يصبح البراز باهت ترابي اللون.

التحاليل الطبية والفحوصات المطلوبة لتشخيص مرض الصفراء عند البالغين

(1) الفحص السريري

يعتمد تشخيص اليرقان على الفحص السريري الذي يكشف عن تلون الجلد وبياض العين باللون الأصفر ويتم تأكيده بالتحاليل والفحوصات التالية كما يلي:

(2) تحليل تركيز البيليروبين الكلى بالسيرم Serum total bilirubin

لمعرفة تركيز البيليروبين الغير مباشر Indirect bilirubin والمباشر Direct bilirubin

(3) تحليل انزيمات الكبد AST, ALT

ويكشف ارتفاع الإنزيمات عن التهاب الكبد او انسداد القنوات الصفراوية.

(4) تحليل بول كامل Urine analysis

يمكن استخدام تحليل البول لقياس مستويات مادة تسقى يوروبيلينوجين Urobilinogen، والتي يتم إنتاجها عند تكسير البكتيريا لمركب البيليرويين داخل الجهاز الهضمي.

– قد تشير المستويات المرتفعة من اليوروبيلينوجين في البول إلى تشخيص البرقان قبل الكبدي أو اليرقان داخل الكبدي أما المستويات المنخفضة فتشير إلى اليرقان بعد الكبدي

– بالإضافة إلى ذلك، يمكن اختبار الدم لإصابات معروفة بإثارة أعراض اليرقان مثل الملاريا والتهاب الكبدي الفيروسي سي Hepatitis C

– إذا اشتبه باليرقان داخل الكبدي أو البرقان بعد الكبدي، فإنه غالباً ما يكون من الممكن تأكيد التشخيص باستخدام فحوصات التصوير التالية وذلك للتحقق من شذوذ داخل أنظمة أنابيب الكبد أو المرارة.

(5) الفحص بالموجات فوق الصوتية Ultrasonography

للكشف عن الحصى المرارية. أورام الكبد أو انسداد القنوات الصفراوية.

(6) التصوير بالأشعة المقطعية (CT) والرنين المغناطيسي (MRI) للكبد.

– إذا اشتبه في أن كبدك قد تعرض للتلف مثل تليف الكبد أو سرطان الكبد، قد يوصى بأخذ عينة Biobsy من الكبد لتقييم حالة أنسجة الكبد.

– ولأخذ العينة لابد أن يخدر (البطن) مع مخدر موضعي (دواء مسكن للألم) ويتم إدخال إبرة رفيعة بحيث يمكن أخذ عينة صغيرة من خلايا الكبد وإرسالها إلى المعمل لفحصها أسفل الميكروسكوب.

التحاليل الطبية والفحوصات المطلوبة لتشخيص مرض الصفراء عند الأطفال حديثي الولادة

(1) تحليل تركيز البيليروبين الكلى بالسيرم Serum total bilirubin  

تركيز البيليروبين الغير مباشر Indirect bilirubin يدل ارتفاعه على انحلال الدم).

(2) تحليل وظائف كبد AST, ALT, GGT, Alkaline phosphatase, Albumin

(3) تحليل فصيلة دم وعامل ريساس Rh، ABO

وذلك للطفل والأم فإلام التي تكون فصيلة دمها [Rh -ve] يمكن أن تنتج اجساماً مضادة لجنينها إذا كانت فصيلة دمه [Rh +ve] ،

– يحدث تحلل دم الأطفال حديثي الولادة أيضاً، ولكن بشكل اقل حدة، عندما تكون فصيلة دم الأم (O) وفصيلة دم المولود (A أو B أو AB).

(4) تحليل كومبس المباشر Direct coombs test

للكشف عن وجود الأجسام المضادة في الدم التي تعمل ضد كريات الدم الحمراء وتحللها.

(5) تحليل هيموجلوبين Hb  

ويرجى عمل الهيماتوكريت Hematocrit

(6) تحليل عدد الخلايا الشبكية Reticulocyte count

والتي تعتبر مؤشر على انتاج خلايا الدم الحمراء

(7) فرد فيلم للدم Peripheral blood smear

للكشف عن شكل كرات الدم الحمراء

(8) تحليل هرمونات الغدة الدرقية ( T3, T4, and TSH)

طرق علاج الأطفال حديثي الولادة من مرض الصفراء

(1) العلاج الضوئي

– هو العلاج الأكثر شيوعاً والأقل ضرراً حيث يوضع الطفل في جهاز الحضانة ويسلط عليه ضوء ذو طول موجي محدد ومسافة محددة، ويوضع في شكل لمبات طولية (6 لمبات) في سقف الحضانة.

– يلزم تغطية عين الطفل ومنطقة الحفاضة، وتغيير وضعيته بالحضانة كل ست ساعات.

– تتم متابعة الطفل عن طريق تحديد نسبة الصفراء في دمه كل (4 – 6 ساعات) حسب حالة الطفل، ولمدة 48 ساعة حتى يبدأ لون اصفرار الجسم في التحسن.

– يستمر العلاج حتى ينخفض معدل الصفراء عن حد العلاج الضوئي.

(2) تغيير الدم

 – تستخدم هذه الطريقة في حالة ارتفاع نسبة الصفراء على الرغم من بداية العلاج الضوئي، أو في حالات الأطفال المبتسرين، أو في حالات تكسر الدم حيث تتعدى نسبة الصفراء المعدلات المقبولة.

– وهنا يتم سحب منتظم لدم الطفل المحتوى على مادة الصفراء واستبداله بدم متطوع خال من الصفراء ومطابق للفصيلة أو متوافق معه.

طرق علاج البالغين من مرض الصفراء

يكون بعلاج السبب الذي أدى إلى ظهور أعراض الصفراء، وبعلاج السبب تختفي هذه الأعراض.

ملاحظات هامة

–  يجب عدم التهاون والمتابعة الطبية الدقيقة عند التعامل مع أي طفل حديث الولادة مصاب بالصفراء لأن العواقب والمضاعفات قد تصبح خطيرة، حيث تكمن خطورة مادة الصفراء في أثرها المدمر على الجهاز العصبي المركزي للطفل، فارتفاع هذه المادة إلى نسبة معينة قد تؤدي إلى وصولها وترسبها في أجزاء ومراكز هامة بالمخ مما يسبب حدوث مضاعفات خطيرة مستديمة مثل التخلف العقلي والشلل والصمم والعمى، وقد تؤدي أحيانا إلى حدوث الوفاة.

المراجع: كتاب القمة – التحاليل المعملية المستخدمة لتشخيص الأمراض وتفسيرها – تأليف د/ رمضان محمد سليمان – ماجستير الكيمياء الحيوية – جامعة واشنطن – الطبعة الانية 2017

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *