تقرحات أو تشققات حلمة الثدي – التهاب الثدي



تقرحات أو تشققات حلمة الثدي – التهاب الثدي

أولاً/ تقرحات أو تشققات حلمة الثدي

– تعتبر تقرحات أو تشققات حلمة الثدي Nipple sores and cracking مسألة شائعة جداً بين الأمهات المرضعات حديثاً، مما دفع الكثيرين إلى الاعتقاد بأن الإصابة به أمر لابد منه أثناء الرضاعة الطبيعية وهذا ليس صحيحاً.

– فقد تشعرين ببعض الألم بمجرد اللمس في بداية الرضعة خلال الأيام القليلة الأولى وهذا شيء طبيعي.

– أم الغير طبيعي هو أن يستمر الألم المصاحب للرضاعة أو أن تزيد شدته، فحدوث هذا يعد علامة على وجود شيء خاطي، في رضاعتك لطفلك، قد يكون أوضاع الرضاعة أو قد يكون طريقة امتصاص الطفل للحلمة أو.. الخ.



أسباب تقرحات أو تشققات حلمة الثدي

من الأسباب التي تؤدي إلى تقرحات أو تشققات حلمة الثدي الأسباب الآتية كما يلي:

(1) إن الرضاعة الطبيعية المتكررة بشكل صحيح لا تؤدي إلى تقرح أو تشقق الحلمة، لكن يعتبر الطفل الذي لا يتمسك بالثدي بإحكام هو السبب في ذلك، فإذا كان الطفل يمص أو يسحب الحلمة في فمه دون أن يطبق فمه على الهالة التي تحيط بالحلمة فقد يسبب ذلك ألماً وتقرحاً، وربما يؤدي أيضاً إلى عدم حصول الطفل على الرضعة الكافية.

(2) إطالة مدة الرضاعة في اليومين الأولين بعد الولادة. وهذا خطأ حيث تكون الحلمة ما زالت قاسية وكمية الحليب الموجودة بالثدي قليلة.

(3) سحب الحلمة من فم الطفل بالقوة قد تؤدى لتقرحها أو تشققها.

(4) امتلاء الثدي بالحليب ومن ثم لا يستطيع الطفل إدخال الحلمة جيداً داخل الفم.



طرق علاج تقرحات أو تشققات حلمة الثدي

تتمثل أعراض تقرحات أو تشققات حلمة الثدي في الأعراض الآتية كما يلي:

(1) يجب أولاً تفادى السبب المؤدى لتقرح أو تشقق الحلمة، مثل وجوب معرفة وضع الرضاعة الصحيح مع طفلك. ومعرفة كذلك كيف يضع الطفل شفتيه وكيفية فتح فمه لامتصاص الحلمة بشكل صحيح. ويمكنك الحصول على هذه المعلومات من خلال طبية مختصة بأمراض النساء والولادة.

(2) نظافة حلمة الثدي شيء مهم جداً، فيجب عليك الاعتناء بغسل الحلمة عدة مرات في اليوم الواحد مستخدمة الماء الدافئ، ثم التجفيف الجيد.

(3) يقول بعض الخبراء إن أفضل علاج لألم وتقرح الحلمة هو شفط القليل من لبن الثدي وتدليك الحلمتين به بلطف أو استعمال زيت الزيتون لنفس الغرض.

(4) وضع قطن أو شاش على الثدي لتقليل الاحتكاك بالحمالات أو بالملابس.

(5) العلاج الدوائي:

(أ) استعمال كريم مرطب وملطف:

كريم بيورلان Purelan cream (كريم موضعي يوضع على الحلمة بعد كل رضعة، ويجب تنظيفه بماء دافئ قبل الرضعة التالية مباشرة).

(ب) مضاد حيوي عن طريق الفم للوقاية من العدوى الميكروبية:

كبسولات إبيدروكسيل Ibidroxil 500 mg capsules (كبسولة كل 8 ساعات يومياً لمدة 4-7 أيام).

(جـ) مسكن للألم وخافض للحرارة (إن وجدت):

أقراص بارامول Paramol tablets (قرصين عند اللزوم).

ثانياً / التهاب الثدي (Breast Infection (Mastitis

التهاب الثدي حالة التهاب في نسيج الثدي ناتجاً عن عدوى بكتيرية غالباً ما تكون ببكتيريا (Staphylococcus or Streptococcus)

– غالباً ما يصيب هذا المرض المرأة مباشرة بعد الولادة حيث يكون ثديها كبيراً ومنتفخاً لامتلائه باللبن، وهو ما يجعله أكثر عرضة للهجوم بالبكتيريا المسببة للمرض.

– وتتميز هذه الحالة بحدوث احمرار وألم في منطقة محدودة من الثدي بصاحبها الشعور بالإرهاق والتعب العام مع ارتفاع في درجة الحرارة.

أعراض التهاب الثدي

تتمثل أعراض التهاب الثدي في الأعراض الآتية كما يلي:

(1) ظهور منطقة معينة بالثدي لونها أحمر وبها سخونة ومتورمة ومؤلمة خاصة عند لمسها.

(2) في الحالات الشديدة قد يصاحب ذلك ارتفاع في درجة حرارة الجسم مع رعشة.

(3) كما يمكن أن تلاحظ تكون بؤر صديدية تحت الجلد.

التحاليل الطبية والفحوصات المطلوبة لتشخيص التهاب الثدي

(أ) الفحص السريري والفحص التصويري

– تعتمد الطبيبة في تشخيص التهاب الثدي على العلامات والأعراض التي تشكو منها المريضة والفحص السريري.

– وقد توصي الطبيبة بفحص الثدي باستخدام الموجات فوق الصوتية Ultrasonography.

(ب) التحاليل المعملية

– تحليل صورة دم كاملة CBC ربما تكون مفيدة والتركيز يكون على كرات الدم البيضاء وأنواعها Diffrential

– قد توصي الطبية بسحب عينة نسيجية Biobsy من الثدي للتأكد من عدم وجود أي كتل ورمية لتجنب الخلط بين أحد سرطان الثدي مع التهاب الثدي.

– في حالات التهاب الثدي الشديدة، قد تكون هناك حاجة الى أخذ مسحة من الثدي وعمل مزرعة بكتيرية Bacterial culture لتحديد الكائن المسبب للالتهاب

– يمكن أن تؤخذ العينة سواءاً من حليب الأم أو المواد المسحوبة من الخراج الموجود على الثدي، ويتم زراعتها بشكل أساسي على البيئات الأتية: بيئة أجار الدم Blood agar وبيئة أجار الماكونكى MacConkey agar

طرق علاج التهاب الثدي

تتمثل أعراض التهاب الثدي في الأعراض الآتية كما يلي:

(1) إذا كنت امرأة مرضعة فتجنبي إرضاع طفلك حتى الشفاء التام من الإلتهاب وحتى انتهاء فترة العلاج بالكامل.

(2) نظافة الثدي المصاب تعد من أساسيات خطوات العلاج، فأحرصي على الغسل المتكرر لهذا الثدي بالماء الدافئ ثم التجفيف الجيد.

(3) مسكن للألم وخافض للحرارة (إن وجدت): أقراص بروفين Brufen tablets (قرص كل 8 ساعات يومياً).

(4) مضاد حيوي عن طريق الفم كبسولات فيلوسيف Velosef 500 mg capsules (كبسولة كل 6 ساعات يومياً).

المراجع:

  • كتاب القمة – التحاليل المعملية المستخدمة لتشخيص الأمراض. وتفسيرها – تأليف د/ رمضان محمد سليمان – ماجستير الكيمياء الحيوية – جامعة واشنطن – الطبعة الانية 2017
  • كتاب ATLAS 10 التحاليل الطبية والأشعة والفحوصات الإكلينيكية. وكيفية قراءتها وفهم ما تشير إليه نتائجها / حنين ولي – مصري خليفة / الطبعة الثالثة 2012

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *