سرعة القذف من الناحية الطبية



تعريف سرعة القذف Premature ejaculation

–  سرعة القذف Premature ejaculation هو خروج السائل المنوي من العضو الذكري أثناء ممارسة الجنس بشكل أسرع مما هو مرغوب.

– بالرغم من كون القذف المبكر مشكلة جنسية شائعة تؤثر في رجل واحد من كل ثلاثة رجال ألا أنها قابلة للعلاج ، أما القذف المبكر غير المتكرر فلا يستدعي القلق.

سرعة القذف - الأسباب الأعراض العلاج

أسباب سرعة القذف

– يعد العامل الرئيسي المسبب لسرعـة القذف مجهولاً الا أنه قد يرتبط بعدد من العوامل النفسية والبيولوجية ومنها كما يلي:

(1) ضعف الانتصاب



(2) القلق المرتبط بممارسة الجنس او غيره من جوانب الحياة.

(3) اضطراب العلاقة الزوجية

(4) اضطرابات هرمونية.

(5) اختلال تركيز المواد الكيميائية المفرزة من الدماغ النواقل العصبية).

(6) اضطراب الغدة الدرقية



(7) التهاب غدة البروستات أو الاحليل.

(8) تلف الجهاز العصبي المرافق للتعرض لحادث أو اصابة.

(9) العادة السرية.

أعراض سرعة القذف

يعد قذف السائل المنوي قبل رغبة أحد الطرفين أو كليهما علامة مميزة للقذف السريع كما تم تصنيفه اإلى دائم ومؤقت اعتماداً على العلامات الآتية كما يلي:

(أ) القذف السريع الدائم

يتميز القذف السريع الدائم بالعلامات الآتية كما يلي:

(1) قذف السائل المنوي خلال دقيقة واحدة من دخول العضو الذكري في المهبل.

(2) فقدان القدرة على تأخير القذف.

(3) حدوث العواقب الشخصية السلبية كتجنب ممارسة العلاقة الجنسية والإحباط.

(ب) القذف السريع المؤقت

يتميز القذف السريع المؤقت بالعلامات الآتية كما يلي:

(1) تظهر علاماته بشكل مشابه لعلامات القذف السريع الدائم ولكن بعد ممارسة علاقة جنسية سليمة ومرضية لكلا الطرفين في السابق.

التحاليل الطبية المطلوبة لتشخيص سرعة القذف

الفحص السريري

– يعتمد الطبيب في تشخيصه للعامل المسبب لسرعة القذف على الـ حل الفحص السريري، معرفة التاريخ المرضي.

– وقد يُوصي بمراجعة أخصائي المسالك البولية الذي يعنى بالمشاكل الجنسية.

التحاليل المعملية

. تحليل هرمون الذكورة أو التستوستيرون Testosterone total and free

– تحليل هرمون البرولاكتين بالسيرم Serum prolactin

– قد يكون من المناسب إجراء هذه التحاليل إذا لوحظ سرعـة القذف بالتزامن مع مشكلة العجز الجنسي.

طرق علاج سرعة القذف

 تتضمن طرق علاج سرعة القذف الطرق الآتية كما يلي:

(1) العلاج الدوائي بمضادات الاكتتاب أو الكريمات الموضعية المخدرة.

(2) العلاج النفسي أو السلوكي.

(3) تمارين كيجل (عندما يقترب الرجل المنخرط في الجماع مع شريك حياته إلى نقطة اللاعودة، بعد أن يصل إلى مرحلة لا يعود قادراً على منع القذف، يتم شد. عضلات قاع الحوض للداخل ثم إرخائها، من خلال هذه الحركة يتوقف تدفق الإثارة ويتم تأخير القذف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *